منتديات دمعة الحياة


 
الرئيسيةالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البيئة........؟.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوكر
المدير
المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 342
العمر : 26
البلد : الصومال
العمل/الترفيه : طالب
مزاجي : 0
المزاج :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: البيئة........؟.   السبت أبريل 26, 2008 5:32 am

علم البيئة او الايكولوجيا :

هي دراسة التفاعلات بين الكائنات الحية ومحيطها,البيئة واحدة من العلوم الطبيعية,يأتي مصطلح البيئة من الكلمة اليونانية, << oikos >( المسكن ،البيئة), وlogos,علم ، معرفة, البيئة,هي علم المسكن ،اكتشفت من طرف العالم البيولوجي الألماني ارنست هايكل ، بالرغم من أن هنري ديفيد ثورو استخدمها منذ 1852 ،ويبدو انه استعملها لأول مرة في الفرنسية سنة 1874,في كتابه التشكيل العام للكائنات الحية,هايكل ذكر هذه المصطلحات. ...البيئة ،علم العلاقات بين الكائنات الحية مع العالم المحيط بها (محيطها),أي بمعنى (مفهوم شامل) علم شروط الوجود (الحياة). كان مفهوم البيئة موضع الاستعمال في فرنسا من طرف الجغرافيون لمدرسة علم الأحداث الجغرافية(الحقائق الجغرافية),خصوصا بول فيدال من بلاشي,الذي تابع عدا ذلك العمل الألماني خصوصا بعد عام1871,لاسيما فرايدريك راتزل, كانت الوقائع(الأحداث الجغرافية) مقر تعاون بين الجغرافيين وعلماء النبات أمثال غاسطون و بونيي,لكن,التوجيه ألماركي الجديد المتخذ في فرنسا في ذلك الوقت تطور المفهوم أكثر عند الانكلوسكسون. تحدد البيئة بدقة موضوع الدراسة المشار أعلاه,هناك مجموعتان متميزة,منها تجمع الكائنات الحية( (biocénose,والمحيط الفيزيائي(biotope),كلها تشكل النظام البيئي(الايكولوجي), تدرس البيئة تدفقات الطاقة والمادة(الشبكات الغذائية)التي تتوزع في نظام بيئي(كلمة اكتشفها تنسلي),تشير البيئة إلى مجموعة متجانسة محلية,غابة,مروج,بركة,مسكن محلي.


[تحرير] الجغرافيا النباتية و الكسندر فون هومبلت
قررت الدول البحرية الكبرى كبريطانيا ، اسبانيا و البرتغال استكشاف العالم في أواخر الثامن عشر و بداية القرن التاسع عشر و دلك لتطوير التجارة البحرية مع الدول الأخرى، و استكشاف الموارد الطبيعية ، ففي القرن الثامن عشر حدد 20الف نوع من النباتات أما في القرن التاسع عشر فحدد 40 ألف نوع، و في اليوم الحلي فهي 400 ألف نوع .

و من أهم العلماء : المستكشف الألماني الكسندر فون هومبولت ، و هذا الأخير.تنسب إليه أول دراسة فعلية للتفاعلات الموجودة بين الكائنات الحية و بيئتها ، و علاقة النباتات و المناخ المعاش فيه. في سنة 1840، بين عدد كبير من النباتات، كما سعى إلى شرح التوزيع الجغرافي لها مستندا إلى المعطيات الجيولوجية .و له مؤلف شهير تحت عنوان – التجربة على جغرافية النباتات .(1850) مفهوم تجمع الكائنات الحية عند شارل داروين و الفريد ولآس : خلال عام 1850، نشر عدد كبير من كتاب شارل داروين الذي يتناول أصل النباتات ( الأنواع ) ، فانتقل من بيانات إحصائية للأنواع إلى بيانات تطورية. الفريد راسل ولآس الباحث المعاصر اتبع نفس النظريات الدارسة لجغرافيا الأنواع الحيوانية. و قد كانت فكرة عند عدة كتاب أن الأنواع ليست مستقلة هذه و الأخرى ، و تجتمع لتنظم وحدات للكائنات الحية أو تجمع للكائنات


[تحرير] في بداية القرن 20 : توسيع الفكر البيئي
المحيط الحيوي : ادوارد سويس،هنري تشال ندر كويلس و فلاديمير فرند سكي: خلال القرن التاسع عشر أثرت الأبحاث المعرفة خاصة في الكيمياء من طرف لاف وازي و دي سوسير ، و اللذين درسا طبقة الازوت. و بعد الملاحظة التي تفيد أن لا حياة إلا بتواجد ثلاث عناصر ( أو لا حياة إلا في حدود ثلاث شروط) ، و هي الغلاف الجوي، الغلاف المائي و التربة " القشرة الجيولوجية ".و اقترح الجيولوجي النمساوي ادوارد سويس مصطلح " المحيط الحيوي " في سنة 1875. و خص بهذا المصطلح الأرض التي تحمل النباتات ، الحيوانات و المعادن. و في العشرينيات من القرن 20، حدد الجيولوجي الروسي فلاديمير فنوش فرند سكي مفهوم المحيط الحيوي في كتابه " المحيط الحيوي "1926، ووصف المبادئ الأساسية للدورة البيوكيميائية ، حيث وصف المحيط الحيوي بأنه مجموع من الأنظمة البيئية. في القرن الثامن عشر ازدادت الأضرار البيئية، حيث كثرت المستعمرات و بدأت إزالة الغابات.و في القرن التاسع عشر و مع بداية الثورة الصناعية كثر تأثير النشاط البشري على البيئة، و بدأ استخدام مصطلح الايكولوجيا منذ نهاية القرن التاسع عشر. مفهوم النظام البيئي : آرثر تنسلي : في القرن التاسع عشر ، اعتبرت البيولوجيا الجغرافية التي تدرس أوساط الأنواع(العناصر)، علما مستقلا عن علم البيئة ، و الذي يبحث في أسباب تواجد الأنواع في مكان معين. و أطلق عليه آرثر تنسلي اسم النظام البيئي في سنة 1935، يتركز النظام البيئي في التفاعل بين تجمع الكائنات الحية الوسط الذي تعيش فيه. و من هنا فقد أصبح علم البيئة علما للأنظمة البيئية. تبنى المربي البيولوجي المعروف اوجين اوديم مع أخيه هوارد اوديم مفهوم ارثر تنسلي للنظام البيئي، اعد اوجين اوديم كتابا نشر في 1953، و الذي أنشأ أكثر من جيل من علماء الأحياء و علماء البيئة في أمريكا الشمالية.


[تحرير] النجاحات البيئية : هينري شاندلر كولس
في أواخر القرن العشرين، قام هينري شاندلر كولس أحد مؤسسي دراسة "البيئة الدينامكية"، « Indiana Dunes National Lakeshore » و هذا بعد دراسته للنجاحات البيئية الكثبان الرملية في الطرف الجنوبي في بحيرة ميشيقان. و جد كولس هنا إثباتات للنجاحات البيئية في النباتات و التربة مستندا على عمرها. النجاح البيئي هو تقدم فبه يتطور التجمع الطبيعي من مستوى عضوي بسيط إلى مجمع جد معقد(على سبيل المثال : الرمال العارية ، ثم يوضع العشب على الرمال، ثم يوضع العشب على بقيا عشب ميت، ثم توضع الأشجار على بقايا العشب).


[تحرير] البيئة الانسانية
البيئة الإنسانية هي جزء من علم البيئة والتي تدرس فضاء الإنسان و النشاطات المنظمة منه و محيطه، و ظهرت دراسة البيئة الإنسانية في سنة 1920 عن طريق انحراف دراسة تتابع النباتات في مدينة شيكاقو ( بعد تسليط الضوء على التعاقب النباتي في مدينة شيكاقو)، و أصبح مجالا للدراسة في السبعينيات. فالإنسان هو مستعمر لكل القارات و العامل الرئيسي في البيئة، و قد عدل في البيئة بتطوير حياته/ التخطيط الحضري/ و طور طريقة الصيد، و كذلك النشاطات الزراعية و الصناعية طورت هده الدراسة و أصبحت البيئة الإنسانية تدرس بفضل انثروبولوجيين، مهندسين، علماء الأحياء، علماء الديمغرافيا، علماء البيئة،مخططين و أطباء. قاد تطور علم البيئة الإنسانية إلى تخصيص جزء مهم للبيئة في التخطيط الإقليمي.

بالإضافة إلى ذلك ، طبقت فلسفة البيئة في المجتمعات الإنسانية و طورت" البيأوية" . أصبحت البيئة الإنسانية في السنوات الأخيرة موضوع مهم للمتخصصين في النظرية التنظيمية ."انان" و "فريمان"- البيئة السكانية للمنظمات(1977)،المجلة الأمريكية لعلم الاجتماع- مستندين على أن التجمعات لا يسعها إلا التكيف مع البيئة.في الحقيقة ، البيئة تختار أو ترفض سكاناً ما. في كل البيئات المتوازنة، سيكون هناك تجمع وحيد(متماثل). ان النظرية التنظيمية كانت نظرية هامة عندما باشرت بتوضيح تنوع السكان و تغير طبيعتهم مع الوقت.


[تحرير] البيئة و السياسة العالمية
في سنة 1971، أصبحت الايكولوجيا جزءا أساسيا من السياسة العالمية، عندما شرعت اليونسكو في برنامج بحث سمي ب "الرجل و المحيط الحيوي" يهدف إلى توسيع المعرفة عن علاقة الإنسان بالطبيعة، و بعد سنوات تم تحديد مفهوم المحيط الحيوي. في 1972،عقدت الأمم المتحدة أول مؤتمر للبيئة و الإنسان في ستوكهولم، حضره رني ديبو مع خبراء آخرين، تولد عن هذا المؤتمر عبارة تفيد : "فكر عاميا و اعمل محليا".ساهمت هذه الأحداث الأساسية التالية في تطوير مفهوم المحيط الحيوي و ظهور مصطلح التنوع البيولوجي في الثمانينيات، هذا المصطلح طور في "قمة الأرض" في ريو دي جانيرو سنة 1992، فقد عرف المحيط الحيوي رسميا من طرف أكبر المنظمات الدولية و فيها عرف مخاطر الاستخفاف بالتنوع البيئي. في عام 1997، اعترف دوليا بخطر الأنشطة الإنسانية على المحيط خاصة الغلاف الجوي، أسفر هذا المؤتمر عن برتوكول "كيوتو"، و قد سلط الضوء على أخطار الغازات في الاحتباس الحراري ، فهو السبب الرئيسي لتغيير المناخ. في "كيوتو"تيقنت معظم أمم العالم أهمية النظر إلى البيئة بنظرة موحدة أو على نطاق عالمي، و أن تنظر في تأثير النشاطات السياسية على بيئة هذا الكوكب. في أمريكا الشمالية، أولى كثير من العلماء أهمية كبيرة لاهتمامات الايكولوجيين خلال القرن العشرين، كجامعة"ميشيغان" بالولايات بكندا. طور بيير دونسيرو (UQAM) المتحدة الأمريكية و جامعة كيبيك في مونتريال (1911-..)مواقف نظرية خاصة بالايكولوجيا العلمية،نشر عمله الرئيسي "بيوجيوغرافيا منظر ايكولوجي" و الذي أشار فيه إلى أسس علم البيئة المحلية، و تعتبر الاتوايكولوجيا و الايكولوجيا الجامعة الإنسان كعنصر مغير في البيئة.نشر في سنة 1972 كتاب فلسفي حول تعليق على الطبيعة.(Inscape and Landscape) عنوانه


[تحرير] الانواع الاساسية
تولد علم البيئة (الايكولوجيا) عن علم الأحياء و التي تختص بالكائنات الحية، و هناك عدة مستويات في البيولوجيا : البيولوجيا الجزئية، البيولوجيا الخلوية، البيولوجيا العضوية(على مستوى الافراد و الاعضاء)، دراسة السكان، دراسة التجمعات، الانظمة البيئية و المحيط الحيوي. و يضم علم البيئة هذه الاصناف الاخيرة، و هو علم شمولي يدرس علاقة كل عنصر مع الاخرين، و كذلك تطور العلاقات و التعديلات التي تؤثر في الوسط، اليوانات و النباتات، و توصف هذه العلاقات من المستوى الاصغر إلى العام و الكلي .

الايكوفيزيولزجيا : يدرس العلاقات بين التقدم الفيزيولوجي و العوامل البيئية.
الاوتوايكولوجيا : يدرس نوع من الاعضاء و عوامل محيطه.
ايكولوجيا السكان : يدرس افراد من السكان من نوع واحد و محيطهم.
سينوكولوجيا : تدرس تجمع واحد و محيطه.
دراسة الأنظمة البيئية.
الايكولوجيا الجامعة : يدرس المحيط الحيوي( كل الأوساط التي تشغلها الكائنات الحية).
الاقتصاد و المحيط : يدرس استهلاك الموارد الطبيعية و تنظيم الاقتصاد لترشيد الاستهلاك و التنقيص من التلوث.
ما يسمى بالايكولوجيا هو مجموعة من العلوم و تضم العديد من الأنواع قد تكون مستقلة عنها كالجيولوجيا، الكيمياء البيولوجية، بيديولوجيا و الفيزياء...الخ.


[تحرير] الانواع الفرعية
الزراعة البيئية :
يقصد بالزراعة البيئية،الزراعة التي تحترم النظم الايكولوجية (نوع الزراعة البيولوجية (، و تدمج أيضا الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية وسياسية للحياة البشرية. ومن ثم فهو ليس من نهج تقني بحت، وإنما التوصل إلى حل شامل يقوم على الاعتراف بالمعارف والخبرات القطرية. استقلال الصناعة زيادتها في البلاد فتحاول تقليل الاستغلال ليتزامن مع الموارد الطبيعة.

ايكولوجيا المناظر الطبيعية :
ايكولوجيا المناظر الطبيعية هو التعبير الذي يعود إلى عام 1939. وردد لتوحيد نظرية الظهور (ايكولوجيا المناظر الطبيعية الانكليزية ، او لاندسشافتسوكولوغيي غيووكولوغيي الألماني ،Biogeography القريب ، بل تهتم أكثر تحديدا على الجداول المعروفة ب "الأرض" (أو المناظر البيئية). وقد بدأ فهمها في سنوات 1940-1950 وتواصل العمل على تطويرها. ويينس (1997) بين ثلاثة تيارات تاريخية ولدت في أوروبا وأمريكا الشمالية : علم البيئة التركيبي، أو رجل الذي يحمل مكانا هاما ، بيئة تقليدية ، حيث مستوى التنظيم أو الدراسة تصبح على نطاق أوسع (جدول المناظر الطبيعية) ، فبيئة الفضاء تدرس بنية أو دينامكية المناظر الطبيعية الايكولوجية ،و تأثيرها في الظواهر البيئية و العكس بالعكس (تيرنر ، 1989). تهتم ايكولوجيا المناظر الطبيعية بالعالم المعاصر و بمكونات البيولوجية والفيزيائية والاجتماعية للمناظر الطبيعية. وتتفرع إلى تخصصات مثل الجيومورفولوجيا ودراسة هندسة المناظر الطبيعية ،الايكولوجيا الاجتماعية ، والجغرافيا ، والعلوم. مراكز المعنية تغطي مجالات متنوعة كدراسة الآثار المترتبة على التنمية البشرية والمخاطر الايكولوجية ، التنوع البيولوجي وتطوره ،دون أن ننسى الدراسات الاستكشافية أو وضع استراتيجيات للتسيير ،وترميم أو تركيب الأنواع و الأراضي و قد تكون مقبولة اجتماعيا. إنها أيضا مسألة مراقبة ومنها موقف مختلف الأطراف فيما يتعلق بالتغييرات في الساحة. ايكولوجيا المناظر الطبيعية وتسعى إلى تحديد عناصر شخصيه ،والايكولوجية في العودة ، من نفوذ ألمنظمه للفضاء ،و هي غير متجانسة على مستويات مختلفة في الجمع بين الفضاء الجغرافي والوظيفي للبيئة . الايكولوجيا مهتمة بديناميكية التنوع البيولوجي على كل النطاقات المكانيةو الزمنية ، ايكولوجيا المناظر الطبيعية مهتمة بصفة خاصة على نطاق متكامل بالمناظر الطبيعية ، للقارة و الكواكب ، و تطور التضاريس تحت تأثير التفاعلات المعقدة بين العمليات الايكولوجية وتنظيم البنى المكانية) كالتي أصلها طبيعي أو المنتشرة (.أحيانا،عالم بيئة المناظر يركز على البنى )المعروفة ببيئة المناظر الطبيعية(،أما لدراستها فلابد من مقاييس التأهيل الايكولوجي .


[تحرير] البحوث التطبيقية
طورت ايكولوجيا المناظر جانبا معتبرا (بحوث تطبيقية) خاصة خلال سنوات 1970-1980 من خلال بعض الإجراءات تكون مؤهلة أحيانا بنبوغ ايكولوجي . و عبر عرض أدوات ، نماذج ، مؤشرات ،خرائط ، التي تهدف على سبيل المثال إلى تحسين وتقييم جدوى وفعالية التدابير التعويضية أو التحفظية . تطورت هذه الأخيرة في غالب الأحيان بموجب التزامات قانونيه ، و لخفض التأثيرات البيئية لمشاريع البنى التحتية الكبيرة أو التخطيط والتخطيط الإقليمي ، أو من خلال عملية التأهيل البيئي للمواقع المتدهورة.


[تحرير] الايكولوجيا الجامعة
الايكولوجيا الجامعة هي دراسة البيئة في جدول المجال البيئي و المحيط الحيوي (مجموع الأوساط المشغولة من طرف الكائنات الحية ). و هذا العلم أكثر تعقيدا، لأنه من الصعب إبراز العلاقات القائمة داخل البيئة المعقدة. و على المستوى الإجمالي فهو يدرس عدة معالم : الدورات البيوجيوكيميائية : دورات العناصر:

دورة الكربون.
دورة النتروجين.
دورة الأكسجين.

[تحرير] البيئة الإنسانية
الايكولوجيا البشرية هو فرع من علم البيئة الذي يطبق على البشر، و من الممكن تطبيق تعريف ارنست هايكل -1834-1919-على النوع البشري و النشاط المنظم من طرف هذا النوع و محيطه. ثم انه يقسم بيئة الحياة البشرية إلى مستويات مختلفة-على سبيل المثال من خلال دراسة الإنسان و النظم البيئية الحضرية-المدنية-، بينما كانت مهملة لفترة طويلة من طرف علماء البيئة ، تعتبر البيئة البشرية الإنسان كعامل جديد، ادن فهي تدرس اثر نشاطه على محيطه ، و في المقابل اثر التعديلات على بيئيه و على الإنسان في حد ذاته-على سبيل المثال : عواقب كارثة تشيرونفيل على الصحة البشرية-.


[تحرير] بيئة السكان
هي بيئة السكان Démécologie

هذا الفرع الآليات التي تتحكم في تنظيم القوى العاملة من السكان و توزيعها ، و يهدف إلى قياس تفسير التغييرات في حجم و تركيبة السكان . دراسة السكان في العديد من التطبيقات : معرفة متغيرات التنوع البيئي ، مكافحة طفيليات الثقافات أو الناقلة للأمراض، و تسيير الصيد و العناية بسكان الأحياء المجهرية المستخدمة في مجال التكنولوجيا الاحيائية. البيئة الحضرية : الايكولوجيا الحضرية هي دراسة التفاعلات بين الكائنات الحية و المدنية و هذا المصطلح يستخدم للإشارة إلى دراسة المدينة ، على سبيل المثال في تخطيط المدن. هذا المعنى يكون أحيانا أكثر تعقيدا ، مشيرا إلى بيئية أعضاء يعيشون في منطقة حضرية تتمثل في حدائق خضراء عامة و حيوانات متوحشة.


[تحرير] البيئوية
البيئوية هو تيار فكري (اديولوجي أو فلسفي) يتضمن حركة البيئيين أو سياسة البيئة، و هو النشاط السياسي الذي يهدف إلى احترام المحيط و حمايته. علم البيئة يميل إلى احترام التوازنات الطبيعية، فالبيأوية أو حركة البيئيين لها ثلاثة أصول أساسية، حيث تهدف إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية، الحفاظ على الحياة البرية و تدعو إلى مكافحة التدهور الحاصل في وسط الحياة.

هذه الأطر الاجتماعية و السياسية تحتج على التدهور الطبيعي الذي يسببه الإنسان و لاسيما التلوث. النظام البيئي :

في الايكولوجيا، يمثل النظام البيئي وحدة مكونة من تجمع الكائنات الحية و محيطها الجيولوجي، متعلقة بالتربة و الغلاف الجوي(الوسط) ، فهي العناصر التي تشكل النظام البيئي و تطور شبكة من الترابط لتسمح بتطوير الحياة. فالنظام البيئي هو التفاعل بين العوامل الحيوية و غير الحيوية. في النظام البيئي، يكمن دور التربة في توفير التنوع الملائم، حيث يكون ناقلا وواسطة لنقل المياه و غيرها من العناصر. في 2005، بعد تقييم النظم البيئية للألفية عرف النظام البيئي على انه دينامكية معقدة تتألف من نباتات ، حيوانات ، كائنات مجهريه و الطبيعة الميتة بتفاعلها في وحدة لها وظيفتها. العلاقة بين الغلاف الجوي و المجال الحيوي هي نفها ما بين التجمع و النظام البيئي.


[تحرير] التسمم البيئي
التسمم البيئي هو الدراسة التي تربط بين البيئة و علم السموم، و الذي يدرس أثار و مخلفات سموم لعناصر من أصل واحد على النظم البيئية، أو عناصر من أصل واحد كالإنسان الذي يعدل في توزيع مختلف الأجزاء في المحيط الحيوي، و هي تركز على التلوث من حيث شدته و مدته.


[تحرير] البيئة
البيئة هي كل ما يحيط بنا، كل من العناصر الطبيعية و الاصطناعية فيها عائدات الحياة البشرية. مع أخطائه الحالية ، و البيئة مصطلح يأخذ حاليا أكثر فأكثر بعدا عالميا. إذا تصورنا البيئة(الاجتماعية و البيئية و السياسية...) و بالتالي لابد من إدماج البعد العالمي، نفكر على نطاق عالمي. في عصرنا الحالي، تعتبر البيئة مسألة تقسيم الإقليم يتم تنظيمها و هذا التصميم نابع من نهج بروميثيني تهدف إلى تأكيد هيمنة الإنسان على الطبيعة، و يبدو أسس ما يتلاءم مع الاحتياجات الاقتصادية و الصناعية و التجارية و المالية في عصرنا.

الكاتب الشهير".........."

[تحرير] انقراض الأنواع
الانقراض في التاريخ العرقي هو اختفاء الأنواع، فانه واحد من الجوانب الرئيسية في تخفيض التنوع البيولوجي.و هذا يتبع سرعة تكاثر هذه الأنواع و نقص معدل الوفيات، و إذا تناقص عدد السكان كثيراً فتنخفض إلى الصفر. فالانقراض يمكن أن ينجم عن عوامل طبيعية،فعدد كبير قد تسبب فيه البشر. و الواقع أن الأنشطة البشرية تساهم في تسريع هذه الظاهرة.


[تحرير] المحيط الحيوي و التنوع البيئي
تدرس الايكولوجيا في نظر علماء البيئة في العصر الحالي عدة مستويات : السكان(الأفراد من نفس النوع)،تجمع الكائنات الحية، النظام البيئي للمحيط الحيوي، معتبرين مستوي المحيط الحيوي في المرتبة الأولى. يركز علماء البيئة النظر في الأرض و يقسمونها إلى ثلاثة أقسام : الغلاف المائي(ما يتعلق بالماء)، اليابسة(ما يتعلق بالتربة)و الغلاف الجوي(ما يتعلق بالهواء). المحيط الحيوي هو جزء من الكوكب فبفضله تطورت الحياة، و يتعلق بطبقة سطحية جد رفيعة يبلغ عمقها 11000متر تحت سطح البحر و ترتفع إلى 15000 متر، فمعظم الكائنات الحية تعيش في منطقة ما بين – 100 متر و + 100متر. يحتوي المحيط الحيوي كمية كبيرة من الكربون، النتروجين، الأكسجين و عناصر أخرى كالفسفور، الكالسيوم و البوتاسيوم و هذه العناصر جد مهمة للحياة.و يسمح كل من الأنظمة البيئية و المحيط الحيوي لهذه العناصر أن تكون معدنية و عضوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سونيك
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 108
البلد : السودان
المهنة :
الهوايــة :
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: البيئة........؟.   الأحد يونيو 22, 2008 1:11 pm

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
البيئة........؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دمعة الحياة :: الأقسام العامة :: منتدى الإِهْدّائَاتْ والتَرْحِـيبْ-
انتقل الى: