منتديات دمعة الحياة


 
الرئيسيةالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أهمية التعارف في توثيق العلاقات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنيك
عضو مشارك
avatar

ذكر عدد الرسائل : 30
البلد : الأردن
علم الدولة :
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: أهمية التعارف في توثيق العلاقات   الأربعاء يونيو 25, 2008 4:14 pm

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس
لجنة الحج المركزية أهمية التدريب على رأس العمل لكافة موظفي الدولة لما في ذلك من
تطوير لقدراتهم التي تصب في الأخير في خدمة مصالح المواطنين والمقيمين.
جاء ذلك
في كلمة سموه التي افتتح بها الندوة الثالثة لتطوير خدمات الحج والعمرة التي ينظمها
مركز تدريب العاملين في الحج والعمرة بوزارة الحج مساء أمس الأول الثلاثاء بفندق
جدة وستن وأهاب سموه بالعاملين في قطاعات الحج والعمرة بضرورة تقديم أفضل الخدمات
لما فيه راحة قاصدي بيت الله الحرام وزوار مسجد نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم على
مدار العام وما يمثله ذلك من أجر كريم ومثوبة من الله جلت قدرته لكل من جعل خدمة
الحاج والمعتمر غاية يبتغي من ورائها مرضاة الله.
وقد ثمَّن سموه الجهود الحثيثة
التي تبذلها وزارة الحج على مدار العام وبخاصة تطوير السواعد الفنية والمهنية بصورة
دائمة الأمر الذي يسهم في تذليل العقبات وجعل أداء شعيرتي الحج والعمرة يسيرتين على
كل من قصد هذه الديار المقدسة.
وتوجه معالي وزير الحج الأستاذ اياد بن أمين مدني
بخالص شكره وتقديره إلى سموه لتفضله برعاية الندوة الثالثة لتطوير خدمات الحج
والعمرة واشرافه المباشر ومتابعته الحثيثة من خلال ترؤس سموه للجنة الحج
المركزية.
وأوضح معاليه أن فلسفة وزارة الحج تنطلق من أن تدريب العاملين في الحج
والعمرة هم المعنيون المباشرون والتنفيذيون لتقديم الخدمات التي تعنى بها مؤسسات
الدولة وقطاعات وزارة الحج المختلفة.
كما أوضح معاليه أن موسم الحج يتيح فرصاً
وظيفية موسمية للشباب السعودي بما يزيد عن «60» ألف وظيفة تشمل قطاعات حكومية
وأهلية مختلفة وبأجور مغرية للملتحقين بهذه الوظائف الموسمية فضلاً عن الفرص
الاستثمارية والخدمية المتاحة لمؤسسات القطاع الأهلي السعودي.
وابان الدكتور
عيسى رواس وكيل وزارة الحج المساعد ورئيس الهيئة الاشرافية على المركز أن نتائج
الندوتين السابقتين والدورات المهنية السالفة قد أتت أكلها وأثمرت عن نتائج ايجابية
لأنها اتخذت من البرامج المهنية مفهوماً لها واشتمالها لكافة الموظفين والعامين في
الحج والعمرة كالمديرين التنفيذيين لمؤسسات خدمة العمرة والزيارة ومؤسسات الطوافة
ورؤساء ونواب مجموعات الخدمة الميدانية.
وأوضح رواس أن تلك الندوات والدورات
ركزت على تعريف العاملين باللوائح والأنظمة ومفاهيم العمل في مجال الحج والعمرة
والأساليب القيادية والعمل الجماعي واتخاذ القرارات وسبل إدارة الأزمات والأساليب
القيادية والعمل الجماعي والعلاقات الانسانية والاجتماعية والعلاقات مع الأجهزة
الحكومية ذات العلاقة بخدمات الحج والعمرة.
كما أوضح الدكتور عيسى رواس أن هناك
مجموعة أوراق عمل قدمت للندوة الثالثة لتطوير خدمات الحج والعمرة تستمر في الفترة
ما بين 17 20 شوال الجاري وسوف تعقد في فندق انتركنتننتال بمكة المكرمة وشملت عدداً
من المفاهيم الإدارية والتوعوية والتنظيمية ذات العلاقة بالحج والعمرة.
بعد ذلك
بدأت جلسات الندوة وأوضح وكيل وزارة الحج المساعد ورئيس الهيئة الاشرافية على مركز
تدريب العاملين في الحج والعمرة الدكتور عيسى بن محمد رواس أن الندوة سوف تشهد
مجموعة أوراق عمل تتناول مختلف أوجه البرامج التدريبية ذات الصلة بالحج والعمرة
لعدد من المختصين والخبراء وأساتذة الجامعات مشيراً إلى أن هناك «12» محاضرة وورقة
عمل وندوة سوف تقدم في فترتين صباحية ومسائية طوال أيام الندوة وفق البرنامج
التالي: الساعة 8 11 مساء من يوم الثلاثاء محاضرة عامة بعنوان «العمل تحت الضغوط
النفسية» للدكتور عبدالمنان ملا بار وفي يوم الأربعاء تقام جلسة العمل رقم (1) في
الفترة الصباحية تحت عنوان «نبع زمزم: النشأة، الخاصية، الفضائل» ويشارك فيها الشيخ
أحمد الحربي الدكتور يحيى بن حمزة كوشك، وفي الجلسة الثانية تحت عنوان «الشؤون
الصحية للحجاج» يشارك فيها الدكتور حسين غنام، والدكتور عثمان ميمني والدكتور خالد
حبيشي وفي الجلسة الثالثة التي تقام تحت عنوان «أعمال المشاعر المقدسة وأهمية
التنسيق بين الجهات المختلفة» فيشارك فيها المهندس عبدالله العمران والأستاذ أحمد
بايزيد، والمهندس عبدالله حسنين، والأستاذ عبدالله بن عمر علاء الدين، وفي الفترة
المسائية تقام ثلاث جلسات الأولى منها بعنوان« اسكان الحجاج: آلياته والعلاقة بين
الجهات ذات الصلة» ويشارك فيها المهندس عبدالفتاح بن عبدالشكور فدا، والأستاذ فائق
مداح، والأستاذ عبدالله النفيعي، وفي الجلسة الثانية بعنوان« «الحاسب الآلي
والجوازات» يشارك فيها الأستاذ محمد بن مصطفى النعمان، والأستاذ عدنان بن محمد
خياط، والأستاذ حسن عبدالشكور، أما جلسة العمل الثالثة فستكون بعنوان «ارشاد الحجاج
التائهين» يشارك فيها كل من الأستاذ خير الدين بن محمد بصراوي، والأستاذ موفق بن
محمد حريري، والأستاذ طلال بن عبدالعزيز محضر، وفي يوم الخميس تواصل الندوة
فعالياتها في الفترة الصباحية حيث تقام جلسة عمل بعنوان «مكتب الزمازمة الموحد»
يشارك فيها كل من المهندس عبدالله عبدالستار الدويري، والدكتور محمد بن محمد سليمان
ميلاد وفي الجلسة الثانية والتي تقام بعنوان« العلاقة بين مؤسسة أرباب الطوائف
والنقابة العامة للسيارات وآليات النقل .. بين الواقع والمأمول» فيشارك فيها كل من
الدكتور صلاح بن صقر، والدكتور فاروق بخاري، والأستاذ سمير بن ابراهيم خليفة،
والأستاذ حمزة شبانة، إضافة إلى جلسة عمل بعنوان «أعمال المشاعر المقدسة.. تجهيز
المواقع ودور المؤسسات» ويشارك فيها المهندس عبدالفتاح فدا، والأستاذ محمد
عبدالرحمن الطاسان، والأستاذ زهير سقاط، والأستاد محمد أحمد عقاد. وفي الفترة
المسائية تقام محاضرة عامة يشارك فيها الدكتور أبو بكر أحمد با قادر أما يوم الجمعة
20/10/1422ه فتقام محاضرة عامة بعنوان «وزارة الحج.. نظرة مستقبلية» يلقيها معالي
وزير الحج الأستاذ إياد بن أمين مدني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أهمية التعارف في توثيق العلاقات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دمعة الحياة :: الأقسام العامة :: منتدى الاسلام والشريعة-
انتقل الى: